سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,425
مستوى التفاعل
356
النقاط
90
#2
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّـهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)

التّعارف المراد بالآية الكريمة هو التعارف الذي يقوم على التناصح
والتناصر بالحقّ، والتعاون في مهمّة عمارة الأرض، والتّوارث وأداء الحقوق بين ذوي القربى، وثبوت النّسب، وهذا يتحقّق بجعل الناس شعوباً وقبائلاً متعدّدةً، على أنّ هذا التّعارف لا يُساوي بين الناس، بل جعل ميدان السَّبْق مفتوحاً عن طريق التقوى؛ فأكثر النّاس تقوى أحقّهم بكرامة الله تعالى، وبهذا يخرج من ميدان سباق الكرامة من طلبها من طريق الأكثر قوماً أو الأشرف نسباً



تعارفناً وتآلفناً،وصدقنا فى الاخلاص والعمل هو المراد

(إن الله لا ينظر إلى أحسابكم ولا إلى أنسابكم ولا إلى أجسامكم ولا إلى أموالكم ولكن ينظر إلى قلوبكم فمن كان له قلب صالح تحنن الله عليه وإنما أنتم بنو آدم وأحبكم إليه أتقاكم)

إِنَّ اللَّه لا تَخْفَى عَلَيْهِ خَافِيَة


{ إِنَّ اللَّه عَلِيم خَبِير }


اللهم اجعلنا من الصادقين الذين يتحرون الصدق في أقوالهم وأعمالهم ومن الذين ينصحون لله ولكتابه ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم، اللهم هيئ لنا من أمرنا رشداً واكتبنا مع الشاهدين. ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، اللهم صل وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين.

هذه الأيـام
أن يراجع كل واحد فينـا
علاقتـه بالله رب العالمـين
ما تجـرا متجـرأ على معصيـة الله عـز وجـلَّ إلا
لغفلــة


يا ابن آدم إنمـا أنت أيـام
إذا مضى منك يوم.. مضى بعضُــك
فإذا مضى البعضُ.. أوشك أن يمضي الكُـل



اخى ابو لينا مشكور بوركت

تحياتى


 
التعديل الأخير:

شهاب الليل

طاقم الإدارة
إنضم
14 يوليو 2014
المشاركات
65,108
مستوى التفاعل
239
النقاط
70
#3
قال تعالى: ( وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ ۚ وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ) يس 12
كثيرة أعدادها تلك الأقدام التي مرَّت في هذه الحياة ثم ارتحلت وانتقلت في الغابرين فكان من بينها أقدام تلاشت معالِم سيرها فإذا تتبعتها لم تصل لشيء لأنها سارت على غير هُدى لمَّا فقدت غايتها والهدف وهناك أخرى ما زالت بصماتها بارزة ومعالِمها براقة واضحة تُعجِب الناظرين قد ارتحلت لكن بقي ذكرها الحسن لمَّا أبت السير إلا بترك الأثر.
"لكل إنسان وجود وأثر... ووجوده لا يُغني عن أثره؛ ولكن أثره يدل على قيمة وجوده"
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى