سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#1
1546852680420.gif





1546852577478.png



يأتي الطفل إلى هذا العالم وهو جاهل تماماً بكل الطرق التي تجرى بها الأمور، ومع الوقت يبدأ عقله الصغير في مراقبة كل ما يدور حوله وتخزينه داخل ما يعرف بـ “الذاكرة العاملة” أو Working memory


1546852625124.jpeg



تلك الذاكرة العاملة تحتوى على عدد عظيم من المعلومات وتمكن الطفل من إسترجاعها في أي لحظة.

الأطفال في سن مبكرة يعتقدون أن ما يعرفوه هم، يعرفه العالم أجمع بشكل تلقائي، فمثلاً:

قد تذهب لأحد المتاجر وتجد على الرف شيئاً ما يشبه الحجر، ولكن عند الإمساك به تجد أنه مصنوع من الإسفنج، ربما قد تقرر شرائه لتلعب به مع أصدقائك، مثل أن تلقيه عليهم فيفزعوا هم لظنهم أنك تلقيهم بحجر، تلك المزحة تنجح لأنك تعرف أنهم سيظنون أنها حجر.

على الجانب الأخر إذا أعطيت هذا الحجر لطفل ليجد أنه مصنوع من الإسفنج، سيعتقد الطفل تلقائياً أن الجميع يعرف أنها مصنوعة من الإسفنج.


هذا النوع من الإدراك “معرفة ما يعرفه الآخرون” هو أحد أهم المهارات في الحياة وجانب أساسي لتكوين كذبة قوية.

تكوين كذبة قوية يحتاج جانبين أساسيين:

1- إدراك ومعرفة ما يعرفه الآخرون وما لا يعرفوه.

2- التحكم بالنفس ( بالألفاظ – تعابير الوجه – لغة الجسد )

في تجربة أقيمت مع عدد من الأطفال منفردين. تم طرح أسئلة عليهم ليجيبوا عليها، والشخص البالغ الذي يسألهم يحمل كروت بها إجابات تلك الاسئلة.

فيطرح الشخص سؤال على الطفل وقبل أن يجيب، يستأذن الطفل انه سوف يذهب ليتفقد امرا ما، ويترك الكارت على الطاولة ويطلب منه ألا ينظر فيه. بعد تفقد الكاميرات وجد أن

1- الأطفال لم يستطيعوا مقاومة النظر في الكارت.

2- 40% من الأطفال اعترفوا أنهم نظروا، 60% كذبوا.

3- 24% من الأطفال الذين كذبوا تعمدوا إعطاء إجابة خاطئة للتضليل على كذبتهم

4- فقط الأطفال أصحاب الذاكرة القوية هم الأطفال الذين استطاعوا الكذب بمهارة واستطاعوا التحكم في لغة جسدهم بعد سؤالهم إن كانوا قد نظروا في الكارت أم لا.

لا تجزع، كذب الطفل لا يعني فشلك في التربية أو قيامك بخطأ ما، لذلك لا تتجه سريعاً لجلد ذاتك.

الكذب هو سلوك مشترك بين الأطفال، حيث يبدأ غالبية الأطفال في الكذب مع بداية العام الثاني، ومع بداية وصول الطفل للعام السادس او السابع يكون الطفل قادر على الكذب بطرق أقوى وأكثر تعقيداً.


لذلك كلما كذب طفلك كذبات محبكة، فعليك أن تفرح وتطمئن أن مهارات طفلك الاجتماعية تتطور بشكل جيد ولا خوف عليه.

اما عن الكذب كصفة، فلا تقلق، فهو يقل وجوده كلما كبر الطفل في بيئة مطمئنة وداعمة له حيث يفهم أنه لا داعي للكذب.

تحياتى
 

المرفقات

التعديل الأخير بواسطة المشرف:

ابو لينا

طاقم الإدارة
إنضم
1 أبريل 2016
المشاركات
10,893
الإعجابات
158
النقاط
70
#2
وانا اشاطر كلماتك اختي اميرة
من اخر ما دونت
بحيث لا داعي للخوف الكبير من كذب الاولاد في مرحلتهم وهو صغار السن
بحيث كلما كبروا قل وجود الكذب بحياتهم
انما فقط الرعاية والتكاثف الحميمي من العائلة لا بد منه من اول الطريق الى اخره

الغالية اختي سالمة بارك الله فيك واسعدك
احترامي
 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#3
1546940027064.jpeg


1546940196816.jpeg






1546940060748.jpeg


1546940307950.jpeg


تحيه معطره برياحين الياسمين
آدآم آلله آلسعآده
لك ول اولادك كل آلشكر

تحياتى

 
إنضم
20 سبتمبر 2016
المشاركات
1,787
الإعجابات
41
النقاط
55
#4
افهم من الموضوع ان الكذب في مرحلة الطفولة لا بأس به شرط ان يترك الكذب حين يقترب من مرحلة البلوغ
 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#5
هههههههههههههههههه

ما أجمل الطفولة تجد في ابتسامتهم البراءة وفي تعاملاتهم البساطة لا يحقدون ولا يحسدون وإن أصابهم مكروه لا يتذمرون. يعيشون اليوم بيومه بل الساعة بساعتها لا يأخذهم التفكير ولا التخطيط لغد ولا يفكرون كيف سيكون وماذا سيعملون. أحاسيسهم مرهفة وأحاديثم مشوقة وتعاملاتهم محبة. إن أساءت إليهم اليوم في الغد ينسون وبكلمة تستطيع أن تمحو تلك الإساءة ذلك لأن قلوبهم بيضاء لا تحمل على أحد. وبتعاملك اللطيف معهم أعطوك كامل مشاعرهم حباً واحتراماً وتعلقاً. صفات نعم طفولية ولكنها جميلة ورائعة والأروع من ذلك أن تكون فينا نحن الكبار فنكتسب منهم فن التعامل ونأخذ منهم نقاء القلب وصفاء النفس. الطفولة صفحة بيضاء، وحياة صفاء ثغر باسم وقلبِ نقيّوروح براءة. الطفولة عالمٌ مُخمليّ، مُزدانٌ بقلوبٍ كالدُر، وأرواحٌ باذِخة الطُهر. الطفولة شجرة نقاء وارِفة الظِلال، وأغصان عفويّة تحمِل ثِمار القبول والمُتعة. الطفولة ربيع وزهر، وأكاليل ياسمين تتقلّد جيد الحياة فتكون زينة لها. الطفولة قصّة حُلم، وقصيدة أمل، وخاطِرة عذوبة. الطفولة حياة الروح، وروح الحياة. الطفولة أنفاسٌ عذبة وسحائب ماطِرة وأريج عبِق.

هههههههههههههههههه

فعلا..الموضوع كما فهمته اخى ...
تسلم ربي يسعدك
تحياتى

 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#7
تخبرو امى
ماننحرم من ردكى
بـــآقة معطرة بـآليآسمين ..وآلجوري
آهديهـــــآآآليكى،،~


تحياتى
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى