إنضم
29 يوليو 2014
المشاركات
6,627
الإعجابات
24
النقاط
45
#1
خرج شاب من بيته ليبحث عن عمل له ، وفي الطريق مر على متجر كبير وفي جيبه ستة قروش فقط ، نظر الشاب إلى المتجر فرآه فارغا من البضاعة ، ووجد صاحب المتجر( التاجر ) جالسا خلف مكتبه ، ومن أمامه على المكتب ميزان .
سأل الشاب التاجر : ماذا تبيع ؟ .
قال التاجر : أبيع كلاماً .
دهش الشاب من التاجر ، وقال في نفسه ساخراً : من الذي بيع الكلام !!؟ يبدو أن هذا التاجر غبياً ، ودفعه حب المعرفة أن يسأل التاجر : أعطني كلمة واحدة .
قال التاجر : لا أعطيك كلمة إلا بثمنها .
قال الشاب : وما ثمنها ! ؟ .
قال التاجر ، قرشين .
دفع الشاب القرشين إلى التاجر ثمناً للكلمة ؛ فقال التاجر له : { مَن أمّنك لا تخُنه ولو كنت خائناً }.
تفحّص الشاب الكلمة فوجدها حكمة جميلة ، واستفاد منها الكثير ؛ ثم دفع له أيضاً قرشين آخرين ليحصل على كلمة جديدة .
قال له التاجر : { اتق الله أينما كنت فمن يتقِ الله يجعل له من كل ضيق مخرجاً } .
فهم الشاب معنى هذه الكلمة جيدا ، وحرص على العمل بها ، ودفع له آخر قرشين يمتلكهما من أجل كلمة ثالثة .
قال التاجر : { ليلة الحظ لا تفوتها } .
سمع الشاب الكلمة الثالثة ولكنها لم تعجبه كثيرا ، إلا أنه لم ينسها ، وقال في نفسه : ربما تشرح لي الأيام معانيها الخفيّة.
استمر الشاب في طريقه باحثاً عن عمل له ؛ فمر على مصنع للصابون كان يملكه أحد الباشاوات الأغنياء ، طلب من الباشا صاحب المصنع العمل عنده ، وبدأ الشاب بالعمل ، وأحب الباشا صاحب المصنع الشاب ، ومنحه الثقة والاحترام ، واعتبره ابناً له فهو لم ينجب من الأولاد أحداً من قبل .
اقترب موسم الحج ، وطلب الباشا من الشاب أن يكون بيته أمانة عند الشاب في فترة غيابه للحج ، وأن يهتم كثيرا بزوجته ( أي زوجة صاحب المصنع ) ، وبعد أن سافر إلى بلاد الحجاز ، وفي ليلة كانت زوجة التاجر لوحدها ، دعت الزوجة الشاب للحضور إليها ، وطلبت منه أن يفعل بها الفاحشة ، وإلا صرخت بأعلا صوتها أنه جاء ليهتك عرضها ؛ فيكون الحكم عليه بالموت ؛ لأنه اعتدى على زوجة باشا في غياب زوجها ، ولكن الشاب تذكر النصيحة التي اشتراها بقرشين { مَن أمّنك لا تخنه ولو كنت خائناً } كما تذكر النصيحة الأخرى { اتق الله أينما كنت فمن يتقِ الله يجعل له من كل ضيق مخرجاً } ، فطلب من زوجة الباشا أن يدخل الحمام ، وعندما دخل الشاب الحمام ؛ دعا ربه أن يحفظه من عمل الفاحشة .... ففتح الله له ثغرة في الحائط وفرّ منها هارباً .
انتهى موسم الحج وعاد الباشا من بلاد الحجاز سالماً ، وأقبل إليه الجميع مهنئين الباشا بالحج وبالعودة سالما إلى بيته .... لكن الشاب لم يذهب إلى الباشا ليهنئه بأداء فريضة الحج وبسلامة عودته .... افتقد الباشا الشاب ، وغضب منه غضبا شديدا ....
أخبرت زوجة الباشا زوجها بأن الشاب حاول أن يغتصبها ....فازداد غضبا على غضب وأصر على أن ينتقم منه شرّ انتقام ؛ فطلب من العمال أن يضعوا هذه الليلة في الفرن ( النار ) آخر شخص يدخل عليهم .... وأخبر الباشا زوجته أن الشاب سيموت الليلة شر موتة ، وتهيأت الزوجة للتشفي من الشاب .... تنتظر سماع الخبر السعيد بالنسبة إليها ....
كان من العادة أن يدخل الشاب إلى المصنع في كل ليلة متأخراً ....
ولكنه وقبل أن يدخل المصنع في تلك الليلة مرت من أمامه زفة عريس ، فتذكر الشاب نصيحة التاجر الأخيرة التي لم تعجبه في ذلك الوقت { ليلة الحظ لا تفوتها } ، رافق الشاب موكب الزفة ، واستمر مع الموكب حتى ساعة متأخرة من الليل ، فبات ليلته هناك .... .
وفي تلك الليلة حضرت زوجة الباشا إلى المصنع ليلا ، لكي تعرف ماذا حصل للشاب ، فقد كانت تنتظر موته شر موتة وترغب بالانتقام منه....
كانت هي آخر من يدخل المصنع ، أراد العمال أن ينفذوا وصية معلمهم الباشا صاحب المصنع ؛ فحملوها وألقوها في النار ( الفرن ) ، وفي الصباح الباكر جاء الباشا ، وعلم أن زوجته هي التي كانت آخر من دخل المصنع ، أمر الباشا بأن يحضر الشاب بين يديه ،وعندما حضر الشاب ووقف أمام الباشا ، طلب الباشا منه أن يحكي له ما حصل بينه وبين زوجته ، عرف الباشا بالحكاية كاملة وقال للشاب : أنت بريء والله سبحانه هو الذي أنجاك ، وهذا المصنع هو لك من اليوم .

من اختياري

 
المصدر : حكاية بائع الكلام من القسم : قال الراوي
إنضم
5 مايو 2015
المشاركات
4,039
الإعجابات
0
النقاط
40
#2

أحيانا تخذلني مشاعري فلا استطيع أن اكتب او اعبر
عما يجول بخاطري، انبهارا وتعجبا بروعة موضوعك اخي العزيز........
تقبل تحياتي ومروري
 
إنضم
4 يناير 2012
المشاركات
58,530
الإعجابات
110
النقاط
70
الموقع الالكتروني
#3
{ اتق الله أينما كنت فمن يتقِ الله يجعل له من كل ضيق مخرجاً }


انتقاء بمنتهى الروعة اوراق

والله قصة مفيدة وقلما نجد مثل هذا الوفاء
والقصة ذكرتني بامور كثيرة اوراق .
بارك الله فيك لك الاعجاب والتقيم والختم .




 
إنضم
5 مايو 2015
المشاركات
4,039
الإعجابات
0
النقاط
40
#4
من أنفاس لا تهدأ .. يبدأ الحديث
وحين يعلم أنه إليكِ ..
يلبس حلة القصيد .. وصوت النغم
إليك أكتب .. واصابعي ترقص على لوحة المفاتيح
تعلم انها تكتب لكِ ..
إليكِ أكتب ..
فلا تتركي القلم يتعذب ...
أعجبتني من أجلك سأحضر
القمـــر على كفي
وسأزرع الورد على خــــــــدي
سأهديك طفولتـــــــي
وأرقيك بشبابــــي.
كذاك كان موضوعك
لكـ خالص احترامي
 
إنضم
15 سبتمبر 2014
المشاركات
14,425
الإعجابات
26
النقاط
55
الإقامة
مصر
الموقع الالكتروني
#5
[ALIGN=CENTER][TABLETEXT="width:60%;background-color:black;border:2px ridge white;"][CELL="filter:;"][ALIGN=center]
..
قصة رائعة جدا اوراق الورد
فيها عبرة وموعظة
فالله سبحانه لا يخذل ابدا عبدا يتقيه
سلمت اناملك وسلم اختيارك القيم
تقييمى ونجومى
دمتى بكل خير

..
[/ALIGN]
[/CELL][/TABLETEXT][/ALIGN]

 
إنضم
29 يوليو 2014
المشاركات
6,627
الإعجابات
24
النقاط
45
#7


روميساء

عبق حروفك اتى بى الى هنا

شكرا من القلب

للختم والتمز
ولدعمك المتواصل

تقديري
 
إنضم
14 يوليو 2014
المشاركات
70,565
الإعجابات
145
النقاط
70
#8
طرح اكثر من رائع
شكرا على روعة
طرحك
وتميزك دوماً في طرح كل ماهو راقي
ومميز كتميزك
فلكــ مني جل شكري وعظيم
امتناني
 
إنضم
26 ديسمبر 2014
المشاركات
55,377
الإعجابات
100
النقاط
70
#9
سلمت يدآك..على جميل طرحك وحسن الاختيار
يعطيك ربي ألف عافيه..بإنتظار جديدك بكل شوق.
أمنياتــــي لك بدوام التآلّق والإبداع
بآقات الشكر والتقدير أقدمها لك.
 

شهاب الليل

طاقم الإدارة
إنضم
14 يوليو 2014
المشاركات
65,100
الإعجابات
205
النقاط
70
#11
الأمانة من الصفات الأساسية في شخصية المسلم
قال تعالى: (وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ) المؤمنون8 .
ولذا نهى الله عن خيانتها وعدم حفظها بقوله: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ) الأنفال 27 .

ثم إنّ رسولَ الله صل الله عليه وسلم قال:" ألا إنّه لا إيمانَ لمنْ لا أَمانَةَ له ولا دِينَ لمن لا عهدَ لهُ" رواه الطبراني وابن أبي شيبة والبيهقي وابن حبان.
هذا الحديثُ فيه تَأكيدُ أَمرِ الوَفاءِ بالعَهدِ وفيه تَأكيدُ أمرِ حِفظ الأمانة.

ومن الأمانة أن يُحافظ المرءُ على مصلحة من يُوكّلُه بالبيع والشراءِ


 
إنضم
15 يناير 2017
المشاركات
4,264
الإعجابات
27
النقاط
55
#12
بارك الله فيــــــــــك
وجعل ما كتبت في ميزان حسناتك.
أنار الله قلبك ودربك ورزقك
حفظك المولى ورعاك
احتــــرامي وتــقديري.
 
إنضم
20 أكتوبر 2017
المشاركات
2,569
الإعجابات
0
النقاط
40
#14
غاليتي ظلال وارفة

لك التحايا معطرة بخالص المودة
تبسم الحروف لروعة حروفك
سطرت فأجدت وأبدعت وأمتعت
تحاياي وباقة ورد .. اهديها لك


 

زهراء

طاقم الإدارة
إنضم
8 أبريل 2016
المشاركات
38,983
الإعجابات
201
النقاط
70
#15

الامانة ...... من يستطيع على حملها الامانة شيء عظيم عند الله سبحانه ومن عظمتها رد الامانات لاصحابها
ولذلك ذكر الله الامانة في كثير من المواقف ومنها كلمة الدين . اعطاء الحقوق لاصحابها
قال تعالى.

إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَن يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا
وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ ۖ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72)

والامانة شيء عظيم
الامانة لم تقتصر فقط على الاموال وعلى سد الدين
الصدق امانة
حفظ السر امانة
احفظ قلبك امانة
غض البصر امانة
فما اكثرها تلك الامانات التي تجعل الانسان اكثر تهذبا وسلوكا في انطباعه
القلب يحمل الخير والشر فاجعل ايها الانسان الخير دوما نظر عينيك

شاكرين لك ظلال وارفة لهاذا السرد الجميل
تحفة تلك الامانات
انها حكمة بليغة

جزاكم الله خيرا​
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى