إنضم
8 نوفمبر 2015
المشاركات
2,203
مستوى التفاعل
11
النقاط
45
#1

تهنئة بالعودة إلى مقاعد الدراسة.
في أجواء مفعمة بالأمل ، تستقبل الجزائر كغيرها من الدول العربية، العام الدراسي الجديد 2020/2019 . وبهذه المناسبة السعيدة ، يطيب لي أن أتقدم إلى الأسرة التربوية بالجزائر والعالم، بأصدق عبارات التهاني وجميل التبريكات ، راجياً من المولى جل وعلا ، أن يجعلها سنة التميُّز والنجاح والتأهيل لمخرجات أنظمتنا التربوية التي تواجهه تحديات عصيبة. إن تحقيق رهانات المدرسة وجودة التعليم، يقع كاهل الجميع ، وذلك بتكريس ثقافة الشراكة والحوار البناء ، والاحتكام إلى مصلحة الأمة وثوابتها ، وإلى رصيد وتطبيقات الفكر التربوي المتجدد ، وجعل المدرسة في مَنْأىً عن الصراعات السياسية الجارفة. ومن نافلة القول ، أ نه لا بد من إعادة الاعتبار(للوظيفة التربوية) في بلادنا ، لكونها رسالة وليست مجرد مهنة ، وذلك بتأهيل مختلف الفئات المنتسبة لها، وتكريمها وتقديرها وحل مشاكلها المادية والاجتماعية والمهنية والصحية، لتتفرغ لمهامها الأساسية ، المتعلقة ببناء الإنسان الصالح، وإعداده للمساهمة الفعلية في بناء الوطن والدفاع عنه وازدهاره.
قُـــمْ للمعلّـــمِ وَفِّـــهِ التبجيـــــلا ***** كــــادَ المعلّمُ أن يكونَ رســولا
أعلمتَ أشرفَ أو أجلَّ من الذي ***** يبني وينشئُ أنفـسـاً وعقولا !؟

قال الله تعالى : " ‏‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ " ‏ــ ‏المجادلة ‏(11).
 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
19,280
مستوى التفاعل
446
النقاط
90
#2
اخى ملاد الجزائرى دام قلمك شراع يبحر وسيف حق يصول ويجول
دمت مبدعاً ومتألق دوماُ.. تحياتى








منظرٌ جميلٌ ومشهدٌ زاهي أن ترى فتىً غضاً طرياً في أحسنِ حلةٍ، وأبهى طلعةٍ ينؤ بحمل حقيبته، متأبطاً كتبه, متوجهاً إلى محضن التربية ومنهل العلم ومنبع الثقافة ومأرز الدين والخير ..
إنه مشهدُ الآلاف تتجه زرافاتٍ ووحداناً إلى المدارسِ والمعاهدِ والجامعاتِ، إنه منظرٌ يسرُ الناظرَ لمجدِ أمتهِ , الطموحَ لعزِ دينه ومجتمعه،عند ما يرى العلمَ يسري في دماء شبابِ الأمةِ, والجهلَ يتضعضعُ أمامَ نورِ العلمِ، والأميةَ تتراجعُ أمامَ إشراقةِ الفكرِ، إنه منظر في طريقٍ لا يؤدي في النهاية إلا للعزِ والرفعةِ وتأمينِ العيشِ وهل أمةٌ سادت بغيرِ التعلمِ، وأعلى من ذلكَ وأجل: " من سلكَ طريقاً يلتمسُ فيه علماً سهلَ اللهُ به طريقاً إلى الجنةِ "



2841


2843


ندعو الله أن يكون هذا العام مملوه بالأمل .نستقبل العام الدراسي بقوة … دعونا نحطم كل الأفكار والنتائج السلبية ، أنسوا ما مضي ، وتطلعوا نحو مستقبل مشرق .. لا تحبطوا أنفسكم بأشياء صغيرة وأعلموا دائما أن هناك أمل وهناك فرصة لفعل ما نريد .. وفى النهاية نتمنى للجميع عام دراسي موفق أن شاء الله .



أيها الآباء والأولياء: إن مهمة التربية والتعليم ليست مقتصرةً على المدرسة فحسب بل لكم فيها النصيب الأكبر، فأنت أيها الأب تتحمل المسؤولية الكبرى عن تعليم ولدك وتربيته ومتابعته فالوالد هو المخاطب بقول الله تعالى: ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ) (التحريم:6)

اغرسوا في قلوب أبنائكم وبناتكم حب العلم والعلماء، و إجلال المعلمين والمعلمات وتوقيرهم واحترامهم طلباً لمرضات الله سبحانه وتعالى، علموهم الأدب قبل أن يجلسوا في مجالس العلم والطلب. علموهم الأدب مع الكبار والعطف على الصغار, علموهم الهدوء واحترام المساجد ودور العلم والعبادة .

أيها المدرسون والمدرسات: مهنتكم من أعز المهن، وقد قيل كاد المعلم أن يكون رسولاً .. إنها وظيفة ومهمة الأنبياء والرسل عليهم صلوات الله وسلامه، قال صلى الله عليه وسلم : " إنما بعثت معلماً " {الضعيفة 1/66رقم 11}، فجملوا هذه المهنة بالإخلاص واحموها بالجد والمتابعة


معاشر الطلبة والطالبات: ها قد عدتم إلى مقاعد الدراسة، والعود أحمد إن شاء الله، فكيف بدأتم هذا العام هل جددتم النية وأخلصتموها لله جل وعلا في طلب العلم، هل تتذكرون يوم أن تسعوا كُلَ صباح إلى أماكن الدراسة قولَ المصطفى صلى الله عليه وسلم :" من سلك طريقاً يلتمس فيه علماً سهل الله له به طريقاً إلى الجنة "، هل تستحضرون تقوى الله في طلبكم للعلم والله يقول وَاتَّقُوا اللَّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ) (البقرة:282).


نسأل الله للجميع العلمَ النافعَ والعملَ الصالح، اللهم علمنا ما ينفعنا وزدنا علماً وعملاً يارب العالمين..


2842



تحياتى
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى