محمد مسلم

طاقم الإدارة
إنضم
28 أبريل 2010
المشاركات
2,209
مستوى التفاعل
355
النقاط
90
الإقامة
المغرب
الموقع الالكتروني
#1
مما لا نقاش و لا جدال فيه أن الثقة بالنفس, جزء لا يتجزء من الإنسانية, فمن يثق بنفسه يعني أنه يحبها,
ومتصالح معها, ولا يتردد في الأخذ بالأسباب المحتملة,في مرضاة الله, لتحقيق أهدافه و نجاحه الشخصي و المهني.


الثقة-بالنفس-2019-رهيف-الاحساس.png


وفي المقابل فالذين يفتقرون إلى الثقة في ذواتهم, فذالك نتيجة, للنظرة السلبية التي ينظرون بها إلى أنفسهم, مما يشعرهم بالانهزامية.

ولأن الثقة بالنفس هي مهارة أكثر من كونها موهبة,فيمكن للمرء بسهولة أن يكتسبها, إذا أعطى لنفسه الفرصة, في تعلم كيفية تحسين ثقته في ذاته, وتعزيز موقف إيجابي عنها.

فما هي الخطوات المساعدة على بناء الثقة بالنفس؟

أولاً

الحد من الأفكار السلبية

أفكارك السلبية, التي تتردد بداخلك كثيرا, ستعيقك حتما في بناء ثقتك بنفسك, كأن تقول متشائما: “لا أستطيع أن أفعل ذلك”، أو قولك: “سوف أفشل بالتأكيد”, أو: “لا أحد يريد أن يسمع مني ما أريد قوله”.

يعني مجموعة أفكار جدا محبطة, إن استسلمت لها, ستحد من ثقتك في نفسك.

ثانياً

تحويل الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية

بكل بساطة, بدل من الاستماع لتلك الأفكار السلبية عن نفسك, ترجمها إلى ردود أفعال إيجابية.

فبدل أن تقول: “سوف أفشل بالتأكيد”

قل: “بل سأحاول ولن أفشل بالتأكيد”

وبدل أن تقول: “لا أستطيع أن أفعل ذلك”

قل: “بل سأفعل فلا مانع من المحاولة”

ثالثاً

ممارسة العناية الذاتية

والتي تتحقق بإعطاء الأفكار الإيجابية بداخلك, المزيد من المساحة في التفكير فيها, فلا تتوقف في إنتاج هذه الأفكار, والعمل على ترجمتها إلى واقع, ولاتكتفي بها فقط في ذاكرتك.

رابعاً

البحث عن الدعم الإيجابي

والمتمثل في معارفك, أقاربك, أصدقائك, حاول أن تتقرب وتتواصل مع من سيمنحوك الثقة بنفسك, على أساس أنهم بدورهم من الواثقين بأنفسهم, وتجنب مرافقة السلبيين المتشائمين, والذين لن يزيدونك إلا إحباطا, هؤلاء لن تحتاج إلى دعمهم, تواصل معهم في حدود واجباتك نحوهم, دون أن يؤثروا عليك سلبا, فتحبط عزيمتك.

خامساً

عدم التفكير في ماضيك السلبي

مع الأسف, من بين الأسباب التي تمنع بعض الناس من اكتساب الثقة بأنفسهم, هو تعلقهم وارتباطهم القوي بالماضي, فيعيشون على أطلال ذالك الماضي, يندبون حظهم السيء فيه, وهذا مما يجب أن تمنع حدوثه, حاول أن تتخلص من التفكير في كل مصدر سلبي في حياتك, بما في ذالك الذكريات السلبية.

كانت إذا تلك بعض من الخطوات المهمة التي ستساعدك بإذن الله, أيها القارئ الكريم, في بناء ثقتك بنفسك.

فإن طبقتها أكيد ستكون قطعت شوطا طويلا في بناء هذه الثقة, على أن تجعلها كمسلم ثقة مستمدة من حسن

ظنك بالله, ولتكن في مرضاة الله, وإلا كانت غرورا وعجبا وليست ثقة.

وتذكر أن أثق بنفسي لا يعني أن أرمي بها إلى التهلكة وأعرضها للمخاطر, بل يجب أن تكون ثقة مدروسة على أسس قويمة وثابتة حتى لا تقع بي في الهاوية.
 

زهراء

طاقم الإدارة
إنضم
8 أبريل 2016
المشاركات
37,711
مستوى التفاعل
255
النقاط
70
#2
الثقة بالنفس اكبر اجتياز تحمله بداخلك وقوة عقلك وقلبك
فكن قويا واثقا بالله وثقتك بنفسك تجتاز كل محنة وكل الصعاب


الانسان المهزوز لا يستطيع ان يقاوم لان داخله مهشم لا يستطيع ان يقاوم
ويكون على اقل قدرة بين الناس كي يتفهمهم ولا يعني انه معهم وبينهم
لكن الواثق بنفسه يتكلم بقوة وامكانية لانه واثق بما يعمل ويقول انسان سوي
واثق نفسه يعدل سلوكياته من سلبي لايجابي غير الذي لم يثق بنفسه سلبي عالدوام
الايجابي اسلوب مليء بالثقة الحمدلله
شكرا لك اخي محمد
جزاك الله خيرا

 

شهاب الليل

طاقم الإدارة
إنضم
14 يوليو 2014
المشاركات
65,108
مستوى التفاعل
239
النقاط
70
#3
الثقة بالنفس هي مطلبٌ يُمكِّن الأفراد من الوصول لكثيرٍ من الأمور في حياتهم ويساعد على تحقيق الأهداف والغايات التي يتطلّعون إليها فهي تعني قدرات الإنسان وإمكاناته في الحياة وقدراته على تجاوز الصعاب فإذا فقد الإنسان ثقته لنفسه فإنّه لن يَستطيع أن يُحقّق الإنجازات والأحلام التي يطمح إليها ولن يَستطيع أن يُغيّر من نفسه وحياته نحو الأفضل.
 
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
54,861
مستوى التفاعل
56
النقاط
55
#4
تعتبر الثقة بالنفس من أهم أساسيات النجاح في أي عمل.
والاهتمام بالثقة بالنفس وأسبابها وطرقها يؤدي إلى نجاح الاعمال
 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى