سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#1
1545492320484.gif




1545491196022.png

"وإذا قنعت فأنت أغنى من غني.. إن الفقير لكلُّ من لا يقنعُ، وإذا طلبت فلا إلى متضايقٍ من ضاق.. عنك فرزق ربّك أوسع" .. أبو العتاهية
عاش أبو العتاهية المراحل الأولى من شبابه لاهياً ماجناً، ثم انتقل من الكوفة إلى بغداد، وعندما اشتد عود قصيدته، لمع اسمه في بغداد، وكان ذلك طريقاً أوصل أبا العتاهية إلى حياة القصور، إذ قضى معظم حياته في بلاط الخلفاء العباسيين، مادحاً خصالهم، منتظراً عطاياهم، لكن بعدما خاب مسعاه الدنيوي بسبب السجن وعدم الفوز بمن يحب، لجأ إلى الزهد والتصوف، ليسقط عن نفسه كل الأوزار وكل أعباء الدنيا.
***


نشأة أبي العتاهية واسمه الحقيقي
لقب بأبي العتاهية، واسمه الحقيقي هو إسماعيل بن القاسم بن سيويد بن الكيسان، وكنيته أبو إسحاق، تعود أصوله إلى قبيلة عنزة، وهناك اختلاف حول تلقيبه بأبي العتاهية، إذ تشير معظم المراجع ومنها ديوانه أن هذا اللقب أطلقه عليه الخليفة العباسي المهدي (وهو من الخلفاء الذين اتصل بهم أبو العتاهية ومدحهم)، إذ كان يقول له: "أنت شخصٌ متحذلقٌ ومُعتَّه"، والمعته هو الذي فيه ميل للجنون. لكن المقصود هنا هو ميله إلى المجون واللهو، ويقول محمد بن يحيى الذهلي (إمام وراوي للحديث من رواة وأئمة العصر العباسي): "لقب بأبي العتاهية لأنه كان يحب الشرب والمجون والتعته".

ولد أبو العتاهية عام 748 ميلادي في عين التمر الواقعة قرب الأنبار في الصحراء العراقية، وعمل في أول حياته ببيع الجرار، إلا أن أبا العتاهية آثر قول الشعر على مهنة بيع الجرار فتركها، وأنكرها إذ كان يقول: "أنا كنت جرّار قوافي وأخي زيد جرّار تجارة". قضى أبو العتاهية شبابه في الكوفة، وانتقل بعدها إلى بغداد ليكمل حياته هناك، وفي بغداد بزغ نجم أبي العتاهية الشعري.

***

امتدح المهدي ونادم هارون الرشيد وسجن مرتين
قدم أبو العتاهية من الكوفة إلى بغداد بصحبة ابراهيم الموصلي (من أشهر المغنيين في العصر العباسي وكان من أصلٍ فارسي)، وبعدما اشتهر شعر أبي العتاهية، ولمع اسمه في بغداد استدعاه الخليفة العباسي أبو عبدلله المهدي، فامتدحه أبو العتاهية وحصل منه على العطايا.

لكن عندما أحب أبو العتاهية إحدى جاريات المهدي وهي عتبة جارية رِبطة ابنة أبي العباس السفاح (أحد الخلفاء العباسيين)، وكانت وقتها على اسم المهدي، بلغ المهدي كثرة وصف أبي العتاهية لعتبة وتغزله بها؛ فأمر بسجنه، وتوسط له يزيد بن منصور الحميري خال المهدي، فأخرجه من السجن، ومن الأبيات التي وصف فيها عتبة قوله:
عتْبُ ما للخيال... خبريني ومالي
لا أراه أتاني زائراً... مذْ ليالي
لو رآني صديقي... رقَّ لي ورثى لي
ولو رآني عدوي.... لان من سوء حالي

وبعد انتهاء خلافة المهدي اتصل بالخليفة موسى الهادي، ومن بعده أقام علاقاتٍ وطيدة مع هارون الرشيد وأصبح له نديماً، وسجنه الرشيد أيضاً عندما ترك منادمته واتجه لقول شعرٍ عن أهوال الموت، ثم ما لبث أن أطلق سراحه، بعدما ناشده بأبياتِ شعرٍ استعطفه فيها، إذ قال:
تفديكَ نفسي من كل ما كرهت..... نفسك إن كنتُ مذنباً فاغفرْ
يا ليت قلبي مصورٌ لك ما.... لتستيقنَ الذي أضمرْ

-***
يا نفسي أنت شحيحة والشح من ضعف اليقين
اشتهر أبو العتاهية بشحّه في قومه، حيث كان بخيلاً على نفسه وقومه كما وصفه من عاصره، ومنهم ثمامة بن الأشرس (من أدباء ومنظري العصر العباسي) الذي يقول عنه: "على الرغم من امتلاك أبي العتاهية للمال في بيته، إلا أنه لم يكن يزكي، وكان شحيحاً على نفسه"، ويصف أبو العتاهية بخله قائلاً:

وإلى متى أنا ممسكٌ بخلاً.... بما ملكت يميني
يا نفسي أنت شحيحةً.... والشح من ضعف اليقين

إلا أن أبا العتاهية كان يرفض البخل لدى الآخرين ويذمه، حيث يقول في ذلك:
لم يضرْ بخلُ بخيلٍ غيره.... فهو المغبون لو كان فطنُ

***

أبو العتاهية أشعر الجن والإنس
عُرف عن أبي العتاهية شاعريته، إذ كان يقول الشعر في كل حالاته وكلامه رقيقٌ حلو الإنشاد، وكان يخاطب جميع الناس بالشعر، ويقول أبو العتاهية عن نفسه: "لو شئتُ أن أجعلَ كل كلامي شعراً لفعلت"، ويصفه الأصفهاني في كتاب الأغاني قائلاً: "كان أبو العتاهية غزير البحر، لطيف المعاني، سهل الألفاظ، كثير الافتتان قليل التكلف.



شعر أبي العتاهية في مدح هارون الرشيد
مدح أبو العتاهية الخليفة العباسي هارون الرشيد، فوصفه بالقائد الذي يجمع بين خصال الشجاعة والصلابة وخصال العطاء والنبل، وهو الرجل الذي تعقد عليه الآمال، ويخشاه كل من يخاصمه، فقال:
وهارُونُ ماءُ المُزْنِ يَشفي من الصّدى... إذا ما الصّدي بالرّيقِ غَصّتْ حَناجرُهْ
وزَحْفٌ لـهُ تَحكي البُروقَ سُيوفُهُ... وتَحكي الرّعودَ القاصِفاتِ حَوَ
إذا حَمِيتْ شمسُ النّهارِ تَضاحكَت... إلى الشّمسِ فيه بِيضُه وَمَغافِرُهْ
إذا نُكِبَ الإسْلامُ يوْماً بنَكْبَةٍ..... فَهارونَ مِنْ بَيْنِ البَريّةِ ثائِرُهْ
ومَن ذا يَفوتُ الموْتُ والموْتَ مُدرِكٌ.... كَذا لم يَفُتْ هارونَ ضِدٌّ يُنافِرُهْ

ومن مدحه لهارون الرشيد قوله:
إمام الهدى أصبحت بالدين معنيّا....... وأصبحت تسقي كل مستمطرٍ ريّا
لك اسمان شُقَّا من رشادٍ ومن هدى.... فأنت الذي تُدعي رّشيداً، ومهديا
إذا ما سخطت الشيءَ كان مُسخطاً.... وإن ترضَ شيئاً كان في الناس مرضيّا
بسطتَ لنا شرقاً وغرباً، يدُ العلى.... فأوسعتَ شرقيّاً وأوسعتَ غربياً


مات أبو العتاهية في زمن المأمون
توفي الشاعر أبو العتاهية عام 828 ميلادي وذلك في فترة حكم الخليفة المأمون ابن هارون الرشيد، ودفن جثمانه بالقرب من قنطرة الزياتين في الجانب الغربي من بغداد.

أخيراً... عاش أبو العتاهية حياة الشعراء والماجنين، كما عاش حياة المتصوفين والمتعبدين، وانعكس ذلك في شعره رقةً وحكمةً، وعلى الرغم من ثورته على العروض، إلا أنه كتب أعين شعره على بحور الخليل، ولم يصل أبو العتاهية فقط إلى بلاط الخلفاء كما كان يحلم في بداية حياته، وإنما وصل إلى قلوب الزُّهاد والمتصوفين أيضاً، واستمر بطريقه ليصل إلى كتب نقاد هذا العصر وأدباءه، ليقفوا متحسسين عمرهم وحياتهم، كلما قرأوا قوله:
تعّلقتُ بآمالٍ........... طوالٍ أي آمال
وأقبلت على الدنيا..... ملحّاً أيُّ إقبال
فيا هذا تجهّز... لفراقِ الأهل والمال
فلا بدَّ من الموتِ.... على حالٍ من الحالِ

تحياتى



 

شهاب الليل

طاقم الإدارة
إنضم
14 يوليو 2014
المشاركات
65,100
الإعجابات
205
النقاط
70
#2
من أشعار الغزل لأبي العتاهية
حسناء لا تبتغى حَلْيًّا إذا برزت ** لأن خالقها بِالحُسْنِ حَلاَّهَا

قامت تمشى فليت الله صيَّرنِي ** ذاك التراب الَّذي مسته رجلاها

بالله يا قُرَّةَ العينين زُوريني ** قبل الممات وإلا فاستزيريني

إنّي لأعجبُ من حبٍّ يقرّبني ** ممن يباعدني منه ويُقصيني

أما الكثير فما أرجوه منك ولو ** أطْمَعْتِني في قليل كان يكفيني
 

زهراء

طاقم الإدارة
إنضم
8 أبريل 2016
المشاركات
38,983
الإعجابات
201
النقاط
70
#3

اضل قصائد ابو العتاهية اعظم شعراء العصر العباسي​




أبو العتاهية هو ” أبو إسحاق إسماعيل بن القاسم بن سويد العيني “، ولد عام 747 م الموافق 130 هـ في مدينة عين التمر وهي إحدى مدن كربلاء بالعراق، ثم انتقل بعد ذلك إلى الكوفة، ثم إلى بغداد، وأصبح على علاقة وثيقة بالخلفاء مثل : المهدي، الهادي، وهارون الرشيد .

أبو العتاهية

مال أبو العتاهية إلى الشعر والأدب بعد أن كان بائعا للجرار، اشتهر بشعر الزهد، والمدح، لقب بهذا الاسم لأنه كان في شبابه معروف بالمجون، لكنه كف عن ذلك واتجه إلى حياة الزهد والتنسك، والانصراف عن ملذات الدنيا، والانشغال بالدار الآخرة والموت، ويعد أبو العتاهية من أعظم شعراء العصر العباسي، وله العديد من القصائد التي أسرت قلوب الخلفاء لاسيما الخليفة هارون الرشيد .

افضل قصيدة لابو العتاهة
امنت بالله وياقنت

آمَنتُ بِاللَهِ وَأَيقَنتُ
والله حَسبي حَيثُما كُنتُ
كَم مِن أَخٍ لي خانَني وُدُّهُ
وَلا تَبَدَّلتُ وَلا خُنتُ
الحَمدُ لِلَّهِ عَلى صُنعِهِ
إِنّي إِذا عَزَّ أَخي هُنتُ
ما أَعجَبَ الدُنيا وَتَصريفَها
كَم لَوَّنَتني فَتَلَوَّنتُ
لِلبَينِ يَومٌ أَنا رَهنٌ بِهِ
لَو قَد دَنا يَومي لَقَد بِنتُ
ما أَنا إِلّا خائِضٌ في مُنىً
قَبَّحتُها طَوراً وَحَسَّنتُ
يا عَجَباً مِنّي وَما اِختَرتُ مِن
شَكّي عَلى ما قَد تَيَقَّنتُ
يا رَبَّ أَمرٍ زَلَّ عَنّي إِذا
ما قُلتُ إِنّي قَد تَمَكَّنتُ
وَالدَهرُ لا تَفنى أَعاجيبُهُ
إِن أَنا لِلدَهرِ تَفَطَّنتُ .

 

زهراء

طاقم الإدارة
إنضم
8 أبريل 2016
المشاركات
38,983
الإعجابات
201
النقاط
70
#5
2- قصيدة أيا عجب الدنيا لعين تعجبت
أَيا عَجَبَ الدُنيا لِعَينٍ تَعَجَّبَت
وَيا زَهرَةَ الأَيّامِ كَيفَ تَقَلَّبَت
تُقَلِّبُني الأَيّامُ عَوداً وَبَدأَةً
تَصَعَّدَتِ الأَيّامُ لي وَتَصَوَّبَت
وَعاتَبتُ أَيّامي عَلى ما تَروعُني
فَلَم أَرَ أَيّامي مِنَ الرَوعِ أَعتَبَت
سَأَنعي إِلى الناسِ الشَبابَ الَّذي مَضى
تَخَرَّمَتِ الدُنيا الشَبابَ وَشَيَّبَت
وَلي غايَةٌ يَجري إِلَيها تَنَفُّسي
إِذا ما انقَضَت تَنفيسَةٌ لي تَقَرَّبَت
وَتُضرَبُ لي الأَمثالُ في كُلِّ نَظرَةٍ
وَقَد حَنَّكَتني الحادِثاتُ وَجَرَّبَت
تَطَرَّبُ نَفسي نَحوَ دُنيا دَنِيَّةٍ
إِلى أَيِّ دارٍ وَيحَ نَفسي تَطَرَّبَت
وَأُحضِرَتِ الشُحَّ النُفوسُ فَكُلُّها
إِذا هِيَ هَمَّت بِالسَماحِ تَجَنَّبَت
لَقَد غَرَّتِ الدُنيا قُروناً كَثيرَةً
وَأَتعَبَتِ الدُنيا قُروناً وَأَنصَبَت
هِيَ الدارُ حادي المَوتِ يَحدو بِأَهلِها
إِذا شَرَّقَت شَمسُ النَهارِ وَغَرَّبَت
بُليتُ مِنَ الدُنيا بِغولٍ تَلَوَّنَت
لَها فِتَنٌ قَد فَضَّضَتها وَذَهَّبَت
وَما أَعجَبَ الآجالَ في خُدَعاتِها
وَما أَعجَبَ الأَرزاقَ كَيفَ تَسَبَّبَت
رَأَيتُ بَغيضَ الناسِ مَن لا يُحِبُّهُم
يَفوزُ بِحُبِّ الناسِ نَفسٌ تَحَبَّبَت .​
 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#8
1545570095126.jpeg


لا حرمنا الله هذا التواجد

اقول ... نورتى الموضوع
فرحتي أكثر بكى لاتترجمها الكلمات ....
تحياتي
 
التعديل الأخير:

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#11
نقاء
نورت الدنيا بعودتكى
حروف إسمكى جواز سفر لمملكة القلوب
عودتكى سحابة مطر في فصل الصيف
تظل دوماً في ذاكرة الروح
أهلاً وسهلاً بعودتكى نصافحكى بالأعناق

تحياتي
1545593907096.jpeg

 

سالمة

طاقم الإدارة
إنضم
12 فبراير 2015
المشاركات
20,458
الإعجابات
280
النقاط
90
#13
ارتوت بها جذور اللقاء
مرحا برمز الأناقة والوفاء
الاخت نقاء
وان شاء الله لساجدة وبسمة اللحاق بنا
الحمد لله الذي يؤلف بينَ القلوب ويُنعم علينا بملامسة الشعور رغم بعد المسافات
1546514370854.jpeg

شكراً لكى
أحبكم جميعاً
أشكر الله أنني معكم الآن


تحياتي


1546514502932.gif

 

قم بإنشاء حساب أو تسجيل الدخول للتعليق.

يجب أن تكون عضوًا حتى تتمكن من إضافة تعليق

إنشاء حساب

قم بعمل حساب جديد بالمنتدى. فهو سهل!

تسجيل الدخول

هل لديك حساب ؟ سجل دخولك من هنا.

أعلى